+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بحث عن تضاريس الوطن العربي

1108 أولاً : العوامل التي تؤثر في تشكيل سطح الوطن العربي العوامل الباطنية :- تنقسم إلى: أ- الحركات الإلتوائية: هي حركات باطنية كبري أدت إلي تكوين سلاسل

شارك أصدقائك على الفيس بوك
  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    115

    بحث عن تضاريس الوطن العربي

    بحث تضاريس الوطن العربي attachment.php?s=8e73a3736aeaf296fcba6490a7a5a691&attachmentid=1108&d=1333757743

    أولاً : العوامل التي تؤثر في تشكيل سطح الوطن العربي

    العوامل الباطنية :- تنقسم إلى:

    أ- الحركات الإلتوائية: هي حركات باطنية كبري أدت إلي تكوين سلاسل جبلية مرتفعة.
    ب- الحركات الإنكسارية: هي حركات باطنية أصابت الصخور الصلبة فأدت إلي ارتفاع بعضها وانخفاض البعض.
    جـ- الثورات البركانية: أدت إلي ظهور الجبال والهضاب البركانية مثل هضبة اليمن.

    و أيضا تلعب الحركات التكتونية دورا في نشأت التضاريس :

    - الحركات الباطنية : تتميز بحركات إلتوائية بين حركات جانبية وحركات عمومية رأسية في البنية الإلتوائية تظهر الطيات وهي على شكل معذبات ومقعرات.
    وتختلف هذه الطيات حسب قوة الحركة الباطنية وطبيعة المحور حيث نجد : مستقيمية وزاحفة منكسرة ثم راقدة.
    كما ترتبط البنية الإنكسارية بالحركات الباطنية ومدى مقاومة الصخور وعناصرها هي :
    1- خط الإنكسار : مستوى التفاوت نظرة الإنكسار مرتبطة بجزء المرتفع .
    2- سطح الإنكسار : هو السطح الأعلى المرتبط بالطبقة المرتفعة .
    3- هو رست : هضبت متلية مرتفعة بين انكسارين .
    4- أخذود انكماري : واد متسعشديد التعمق بسبب شدة الإنحدار .
    5- الإنكسار المعكوس : نظرة تعاكس النظرةالأصلية للإنكسار بفعل نشاطه التعرية النهرية .

    - الحركات الباطنية السريعة :
    تتمثل في كل من الزلازل والبراكين حيث يرتبط نشاط الزلازل لحركاتالغلاف الصخري وتقلص حسب خطورتها ومختلفاتها على السطح. وينتج عن البراكين بفعل نشاط الغلاف الصخري بسبب تحول المواد المنصهرة وخروجها عبر الشقوقوالانكسارات.

    العوامل الداخلية ( الباطنية ) : ونتج عنها الحركات الأتية :

    * الحركات الالتوائية : ونتج عنها الظاهرات الأتية
    1) جبال الأطلس
    2) جبال زاجروس و كردستان .
    3) الجبل الأخضر في عُمان .

    * الحركات الإنكسارية: ونتج عنها الظاهرات الأتية :
    1) الأخدود الأفريقي و الآسيوي العظيم.
    2) جبال البحر الأحمر (الحافات القافزة).

    * الحركات البركانية : ونتج عنها الظاهرات الأتية
    1- الحمم البركانية في غرب شبه الجزيرة العربية.

    العوامل الخارجية: وتنقسم إلي :

    أ- التعرية المائية (النهرية والبحرية)، وتتمثل في نحت الماء للصخور وإرسابها وينتج عنها الأودية الجافة .
    ب- التعرية الهوائية وتتمثل فينحت الرياح وإرسابها وينتج عنها الكثبان الرملية.
    جـ- التعرية البحرية

    أيضا تشمل العوامل الخارجية كلا من التجوية والتعرية :

    - التجوية : تلعب دورا كبيرا في تشكيل بعض التضاريس وخاصة الصخريةنتيجة زحف الرمال وتكوين أشكال تضاريسية مثل العروق – الرقوق والحمادات وهي عبارةعن منخفضات مغطاة إما بالرمال أو الحصى .

    - التعرية النهرية : ترتبط التعرية بنشاط نهري وتتضمن العملية التالية : النحت، النقل والترسيب
    تمر التعرية النهرية بالمراحل التالية :

    مرحلة الشباب : في هذه المرحلة حريان النهر يكون فوقالسطح مختلفا معذبة وأخرى مقعرة، سفوح الأودية تتميز بشدة الإنحدار. وتتخذ الأوديةشكل خوائف ويكون النهر خلالها قادرا على النحث في كل أجزاءه .

    مرحلة النضج : تتميز الأودية خلالها بإشاعها والإنحذار ويقل ويكون النهر في هذه المرحلة قد حققالتوازن في قسم كبير من حجراه.

    مرحلة الشيخوخة : يزداد تساع الأودية التيتصبح مليئة بالرواسب لأن النهر يعد قادرا على حملها بسبب ضعف الإنحدار وتتخذالمرتفعات الفاصلة بين الأودية شكل تلال أما الأجراف الساحلية فتتعرض للتعرية عنطريق النحث وتآكل جوانبها مما يؤدي إلى انفصال أجزاءها بفعل التفكك ونشاط الأمواج(تعرية نهرية)


    ثانياً : بنية الوطن العربي


    * الأصول الجيولوجية للكتلة العربية :
    كانت الكتلة العربية ترتكن على نواة أو قاعدة كبيرة من جندوان القديمة التى كانت تضم معظم القارة الأفريقية بما فيها من دول الجناح العربي الإفريقي، فضلاً عن هضبة البرازيل غرباً، ثم هضبة شبه الجزيرة العربية وهضبة الركن ومدغشقر وغرب استراليا شرقاً. وهناك ندرك مدى صلابة الصخور هذه الكتل المكونة لقارة جندوانا ممثلة القاعدة للكتلة العربية (نيس – الشست – البازلت).

    وما أن كانت بداية الزمن الجيولوجي الثاني على أقدم تقدير ،حتى جاءت الأحداث البنيوية الباطنية التى مزقت جندوانا وزحزحت أجزائها ، إذ يجب أننتصور مقاومة هذه القاعدة الصلبة في بعض الأجزاء واستجابتها في بعض الأجزاء الأخرىالمسئولة من ما نتبينه من تأثير وفاعلية الحركات الباطنية البطيئة سواء كانت أفقيةزاحفة (ينتج عنها الحيل الاتوائية ) أو كانت رأسية قافزة أحياناً أخرى (ينتج عنها الجبال الانكسارية) ، إلى جانب ما نتبينه من تأثير وفاعلية الحركة الباطنية العنيفة المفاجئة ، للزلازل والبراكين أحياناً أخرى .

    * الحركات الباطنية الأفقية، حيث زحزحت كتلة النواه أو القاعدة في إتجاه الشمال، لتقابل وتلتحم بكتلة الرصيف الروسي وقارة أنجار القديمة بالشمال وكان هذا التحرك البطيء على المدى الجيولوجي مسئولاً عن ضغط جانبي على الرواسب التى كانت قد تراكمت على الأطراف الشمالية للكتلة العربية، والجنوبية لكتلة الرصيف الروسي وإنجار القديمة والتى أسفرت عن الإلتواءات وامتدت السلاسل الجبلية الأتوائية التى تمتد على محاور عامة من الشرق إلى الغرب، سواء كانت هذه الالتواءات في الأرض العربية أو على الهامش الذي يحدد امتدادها الشمالي مثل (طوروس وزاجروس وكردستان وسلاسل جبال أطلس وعمان ).
    كان من شأن هذه الحركات الرأسية ارتفاع الحافتين الشرقية والغربية التي تحيط بالهبوط الذي اندفعت إليه المياه وكونت البحر الأحمر "أو البحيرة العربية " وكان بذلك لهذه الحركات الباطنية الرأسية الأثر الأكبر في بناء التكوين التضاريسي لسلاسل جبال البحر الأحمر على الجانب الإفريقي والسروات على الجانب الأسيوي إلى جانب تكون خليج عدن والقرن الإفريقي. وكان لهذه الأحداث أن تتسبب في تكوين الطفوح البركانية وانتشار غطاءات متفاوتة السمك والعمق على الصعيدين الإفريقي والأسيوي .
    بعد العرض السريع لما سبق يتثنى لنا أن نقسم الوطن العربى إلى خمسة أقسام تضاريسية كبيرة متميزة، وذلك على الآثار الناتجة عن بنائها الجيولوجى الطويل كما يلى :

    الوحدة المتضرسة شرق الأرض العربية الآسيوية :


    خضعت هذه الوحدة التضاريسية للحركات الباطنية وآثارها : وينتج عنها السلاسل الجبلية الالتوائية، بداية من الالتواء فى الرواسب الحديثة على الأطراف الجنوبية الشرقية من الجزيرة العربية فى مسقط وعمان أثناء عصر الميوستين، ويعد جبل عمان الناتج الرئيسى لتلك الحركات الالتوائية بشبه الجزيرة العربية، والذى يعد فى حقيقة الأمر امتداداً طبيعياً لسلاسل جبال زاجروس ومكروان بإيران.
    ويكاد ينفصل إقليم عمان عن بقية لأقلام شبه الجزيرة ويتميز الجزء الداخلى من عمان بظهوره فى شكل هضبة متوسطة الارتفاع (1200 متر) تمتد وسطها فقارية تعرف بالجبل الأخضر تبلغ قمتها 3000 متراً ارتفاعاً ويكثر فى هذه الهضبة الأودية ذات الجوانب شديدة الانحدار وأغلبها يتجه فى انحداره نحو خليج عمان ويتجه القليل منها نحو الربع الخالى، ويتميز الساحل العمانى بكثرة تعرجه مما يجعله فى كثير من مواضعه صالحاً تماماً لرسو السفن وإقامة المرافق الطبيعية الجيدة وإن أمكن هذا لنشأة الإقليم الالتوائية.
    وبالاتجاه ناحية الشمال الغربى لهذه الوحدة التضاريسية مع ساحل الخليج العربى الذى تكون هو الآخر إثر الحركات الالتوائية ، نجد خط الشاطئ يتميز بكثرة الخلجان أو ما يعرف بالدوحات دائرية الشكل ، كما تحف بالشاطئ إطار مرجانية تمتد مسافات بعيدة فى مياه الخليج العربى ، وتتميز بضحولة المياه فوقها مما يزيد إعاقتها فى مواضع كثيرة لإقامة المرافق الطبيعية فيما عدا الساحل الكويتى الأكثر صلاحية من سواحل الإحساء وقطر بالنسبة لقيام المرافىء الطبيعية ورسو السفن وتتعدد مع الساحل أشباه الجزر أهمها شبه جزيرة قطر وتعدد الجزر أهمها جزر البحرين وأم الغسان وأبو موسى وطنب وفليكة وغيرها. ويجاور الساحل سهول الإحساء التى تسود فى جزئها الجنوبى الكثبان الرملية المتحركة بينما تتميز أجزائها الشمالية بتماسكها وثباتها، كما تتميز بالسبخات الساحلية كسبخة المطى وغيرها من سباخ الساحل الإماراتى والسعودى.
    وبالسير معا لوحدة التضاريس ناحية الشمال الشرقى تظهر المرتفعات العالية التى تعرضت فيها الرواسب للالتواء العنيف، والتى أدت لظهور السلاسل الجبلية العالية أقصى الشمال وشمال شرق العراق حيث امتداد سلاسل جبال زاجروس وكردستان الالتوائية الحديثة فىهيئة سلاسل جبلية متوازية، تزداد ارتفاعاً كلما اتجهنا نحو الشرق والشمال،وتمتد إلى ما وراء حدوده المشتركة مع سوريا فى الشمال الغربى، وتركيا فى الشمال وإيران فى الشرق ويمكن القول بأن الإقليم الجبلى العراقى يصنع قوساً يمتد فى الشمال من الغرب إلى الشرق، ممثلاً فى سلسلة جبال سنجار، ثم ينحرف فى شرق دجلة، فيصبح امتداده من الشمال الغربى نحو الجنوب الشرقى، وهو يحتل من أراضى العراق نحو الخمس، أو ما يقرب من 90370 كم2 .
    وتتنوع مظاهر سطح الإقليم الجبلى وتتباين معالمه إلى قسمين :

    نطاق التلال والجبال الواطئة:
    وتتدرج منها الأرض فى الإقليم الجبلى بالارتفاع كلما اتجهنا شرقاً وشمالاً وتشمل هوامش النطاق الجبلى مثل حمرين ومكحول وسنجار ، كما تتخللها هضاب ووهاد ، ثم نطاق الجبال العالية ويشغل نحو 25% من مساحة الإقليم الجبلى ، أو 5% من مساحة العراق ، أى ما يعادل 23270 كم2 ، ويقع بين نطاق التلال والجبال الواطئة وبين الحدود العراقية الإيرانية، والحدود العراقية التركية، وتمتد من الشمال الغربى نحو الجنوب الشرقى ، ويتراوح ارتفاعها بين 1000 - 3600 م، وتتكون من صخور نارية ومتحولة ، ورسوبية جيرية صلبة ، ويعد القسم الجنوبى من الجبال العالية بسيط الالتواء نوعاً ذات سلاسل متوازية وتحصر بينها ودياناً طولية وأشهر الجبال به الجبل الأبيض، قرة داغ ، بنجير ، ويقع القسم الشمالى المعقد الالتواء قرب الحدود العراقية التركية والعراقية الإيرانية ولوعورة التضاريس فإنهذا القسم يبدو منعزلاً عن أراضى العراق كما أن الأنهار التى تخترقه كالزاب الصغير والزاب الكبير ، وديالى ، تشقه فى مجارى عميقة لا تصلح ممرات للنقل ، ومن بين جبال هذه القسم قرب الحدود التركية : جبل مهرنار داغ (2133 م) وسرميدان (3500 م) وفيما جاور الحدود الإيرانية : جبال حصاروست (3600 م) وجبل قندل (3451 م) ، ويسكن هذه المناطق الجبلية عناصر كردية ، ومن ثم يطلق عليها فى العراق اسم كردستان العراقية.

    الوحدة التحاتية فى الجزيرة العربية والهلال الخصيب :

    تنحصر هذه الوحدة التضاريسية بين الوحدة المتضرسة الالتوائية شرق وشمال شرق الأرض العربية الآسيوية سابقة التوضيح والوحدة التضاريسية الأخدودية والتى سوف يتم الحديث عنها ، والتى كانت الحركات الباطنية أخطر ما تعرضت له من حيث تشكيل صفات السطح . وتبدو هذه الوحدة التحاتية التى تتكون من الصخور القديمة النارية والمتحولة والتى تعد جزءاً من بقايا جندوانا ، كانت لها القدرة على مقاومة هذه الحركات الباطنية ، ويبدو أنها تزحزحت وترتب على هذه الحركات بعض التصدعات والتشققات التى يمكن اعتبارها محلية إلى حد كبير ، ويمكن القول أن أهم ما يجب ذكره من شان الحديث عن بنية هذه الوحدة التضاريسية، هو تعرض هذه المساحات الكبيرة للعوامل الظاهرية التى تتراوح بين عوامل النحت والتسوية ، وعوامل الإرساب والبناء ، بين أواخر الزمن الجيولوجى الأول والزمن الرابع ، ويمكن القول أيضاً أن سمك هذه التكوينات الرسوبية يتفاوت من مساحة إلىأخرى ، كما يتفاوت القدر الذى تعرضت به هذه الرواسب للحركات الباطنية ووحداتالتثنيات الخفيفة . فإن سائر المساحات التى تغطيها رواسب قديمة ترجع إلى أواخر الزمن الجيولوجى الثانى، وتظهر على السطح فى مساحات من بادية الشام والعراق فى الشمال أو هضبة حضرموت والجنوب العربى ، أو التى تغطيها رواسب حديثة ترجع إلى الزمن الرابع ، إذا أنها لم تخضع إلا لتأثير العوامل الظاهرية من حيث النحت والارساب، وقد ترتب على ذلك ظهور بعض الكتل الصلبة المختلفة المتناثرة فى غير انتظام على السطح ، لكى تعبر عن قوتها وقدرتها على مقاومة العوامل التى تسهم فى تشكيل السطح .
    ومهما يكن من أمر فإن هذه الوحدة التضاريسية يغلب عليها صفة السهل والهضبةالمتوسطة الارتفاع .
    تبدو بادية الشام كأرض هضبية متسعة تتخللها المنخفضاتوالعديد من الأودية ، كما تظهر فوق سطحها بعض القمم ، وتمتد بادية الشام بينمرتفعات طوروس وكردستان فى الشمال وحوض النفور الرملى فى الجنوب وسهول الفرات ودجلةشرقاً والمرتفعات الجبلية فى الغرب ، وأبز القمم التى تظهر فوقها ، قمة الدروز (1735 متراً) كما تظهر عند أطرافها الشمالية الشرقية بعض الجبال القريبة من مرتفعاتكردستان ومنها جبل عبد العزيز (920 متراً) وجبل سنجار (1463 متراً) ويخترقها الجزءالأعلى من نهر الفرات ورافده وادى الخابور . كما تنتشر ببادية الشام سهول هضبيةمتسعة ومستوية تغطيها تكوينات حصوية وجلمودية تعرف بصحارى "الحمادة" أو "الرق" وتمتد من بادية الشام بسوريا والأردن وتنحدر نحو أرض العراق ، وساعد انحدارها علىنشأة شبكة من الأودية الجافة وتتجه صوب وادى الفرات مخترقة نطاقاً ممزقاً منالحمادة يطلق عليها فى العراق أرض الوديان ، يصدر عدد من هذه الوديان فى المملكةالعربية السعودية متجهة نحو الشمال الشرقى صوب العراق ، وتمتد أرض الوديان فىالمنطقة فى اتجاه شرقى غربى ، مما عاون على سهولة النقل بالقوافل عن طريق الأبللطبيعة قيعانها الرملية الناعمة ووفرة المياه الجوفية ووفرة العشب ، وحمايتها منالعواصف ، وتجرى الوديان بالمياه فى هيئة سيول عندما تسقط أمطار الشتاء بغزارة وتصلإلى هامش الهضبة ، وكثيراً ما تنجح فى الوصول إلى نهر الفرات كوادى حوران ، وتنشأعن التقاء الوديان بالسهل الرسوبى الفيضى عيون تنبثق منها مياه كبريتية ، مثل عيونهيت ، وكبيسة وشتاثة والرحالية .

    سهل دجلة والفرات :

    يقع معظمه جنوب خطعرض بغداد ، وإن كان يمتد فى شمالها فيما بين بلدتى سامراء على تهر دجلة ، ورمادىعلى نهر الفرات ، ليشمل قسماً من حوض نهر دجلة من جهة وقسماً من حوض نهر الفرات منجهة أخرى ، وتبلغ مساحة السهل 93 ألف كم2 ، وتتخذ شكل مستطيل طوله 650 كم وعرضه 250كم فى اتجاه عام من الشمال الغربى نحو الجنوب الشرقى ، وحدود السهل واضحة وتمتد فىخطوط مستقيمة ، سواء من جهة الشرق قبالة إيران ، أو من جهة الغرب تجاه البادية . ويتراوح ارتفاع السهل بين مستوى سطح البحر و 100 م ، ولا يزيد ارتفاعه فى موضع بغداد ، التى تبعد عن مياه الخليج 550 كم عن 32 متراً ، كما لا يكاد يصل ارتفاعه 50متراً عن موقع بلدة الرمادى ، ويعد السهل عظيم الاستواء والانبساط .
    ويرى البعضأن تكوين الشطر الجنوبى من السهل الرسوبى حدث نتيجة لاقتطاع جزء من الخليج العربى بسبب سد رسوبى دلتاوى شكلته الرواسب الضخمة التى كان يأتى بها نهر كرخة ونهر قارون فتكونت بذلك بحيرة كبيرة منفصلة عن الخليج ، وتقع بينه وبين شمال العراق ، وفيها أخذ نهر دجلة والفرات يلتقيان بحمولتهما من الرواسب تعاونانهما السيول والوديان التى تصدر فى الشرق وفى الغرب ، وبالتدريج امتلأت البحيرة بالرواسب ، وردمت مكونة لسهل العراق الجنوبى ، أما الأهوار التى تقع الآن فيها بين العمارة والناصرة والبصرة ، فما هى إلا البقية من تلك البحيرة الكبيرة السالفة . ولقد جاء التقاء نهرى دجلة والفرات واتحادهما فى مجرى واحد نتيجة طبيعية لبطء جريانهما فى السهل الجنوبى المنبسط القليل الارتفاع والانحدار ثم رفع الرواسب التى تأتى بها المجارى المائية من الشرق والغرب مما ألزمهما ارسال مياههما إلى الأهوار التى تشغل المنخفضات ومنها تهبط المياه فى مجرى وشط العرب ، الذى تجرى به المياه بطيئة إلالخليج حاملة أقل كمية من المواد العالقة الدقيقة . وما يزال نهر قارون يحمل كميات كبيرة من الرواسب يلقى بها فى شط العرب وتنحدر مع التيار إلى منطقة المصب مكونة لحاجز رسوبى يعرقل الملاحة .

    ثالثاً : تضاريس الوطن العربي

    الجبال:
    تحتل الجبال امتدادات قصيرة وتبدو على شكل أقواس متقطعة في شماله الغربي وشماله الشرقي، وفي تقديرنا أن المساحة التي تشغلها هذه الجبال لا تتجاوز (7%) من المساحة العامة، وأحدث هذه الجبال وأعقدها وأشدها ارتفاعا وأوسعها مساحة هي تلك التي تحتل زاويته الشمالية الشرقية، أما كيف توزعت السلاسل الجبلية في هاتين المنطقتين، فلا شك أن للبنية الجيولوجية أثر في تحديد هذه الامتدادات. أما أنواع الجبال في الوطن العربي فهي تصنف حسب طريقة تكوينها إلى: جبال إاتوائية وانكسارية والتراكمية والتعرية.

    1- الجبال الالتوائية:
    تشكلت هذه الجبال بتأثير الضغوط الجانبية على قشرة الأرض، وأعظم التكوينات الجبلية في العالم تعود إلى حركة الألتواءات الألبية وهي حركة حديثة وتعاظم نشاطها بدأ منذ عصر الميوسين وهي الفترة التي بدأ فيها تشكيل جبال الوطن العربي. وتنقسم الجبال الالتوائية إلى ثلاثة نواع وهي:
    أ- المرتفعات الكاليدونية:
    وهي أقدم أنواع الجبال الالتوائية وتشكلت على أثر الالتواءات التي أصابت القشرة الأرضية بعد زمن الآركي وسميت نسبة إلى المرتفعات الممتدة في منطقة كاليدونيا شمال غرب اسكتلاند، ويعتقد أنها تمثلت في الالتواءات المعروفة بالالتواءات الصحراوية التي تمتد في الجزء الجنوبي من الصحراء.
    ب- المرتفعات الهرسينية:
    ويطلق عليها أيضا اسم الجبال الفارسيكية وتشكلت خلال عصرين الفحمي والبرمي، وبدايتها تمثل نهاية الحركة الكاليدونية ونهايتها هي بداية الحركة الالتوائية الألبية وتظهر في هضبة مراكش.
    ت- الجبال الالتوائية الألبية الحديثة:
    جبال حديثة مرتفعة فعوامل التعرية لم تقو على أزالة التكوينات، وجبال الألب الالتوائية هي جزء من أعظم امتداد لها وهي منطقة سلاسل الألب والهملايا، حيث تمتد في حوض البحر المتوسط القديم.
    ث- جبال أطلس:
    هو من الجبال الالتوائية وهو عبارة عن سلسلتين جبليتين تمتدان من الغرب إلى الشرق وهي سلسلة جبال أطلس الساحل وسلسلة جبال أطلس الصحراء أو (الداخلية)، سلاسل جبال أطلس تمتد من الجنوب الغربي إلى الشمال الشرقي، وجبال الأطلس البحرية التي يطلق عليها الأطلس العظمى وهو مركز القلب بالنسبة للسلاسل الأخرى وهي تمتد موازية لساحل البحر المتوسط من مضيق جبل طارق في المغرب حتى الرأس الأبيض في تونس، وأطلس الريف في المغرب أعلى قمة هي (تدرحين) وجبال أطلس التل أعلى قمة هي (لالة خديجة). وإلى الجنوب تمتد جبال الأطلس الصحراوية أو الداخلية وتمتد من (رأس غير) على المحيط الأطلسي إلى (رأس الطيب) في تونس، وهي الفاصل بين الصحراء ومنطقة الساحل. في المغرب ترتفع جبال أطلس الكبير وأعلى قمة فيها هي قمة جبل (طوبقال) وأشهر جبال أطلس الصحراء جبال (القصور) وأعلى قمة فيها جبل (عيسى) وجبال (عمور) وأعلى قمة فيها جبل (بوبرقة).
    وصفات سلسلة جبال أطلس الصحراء أنها أكثر ارتفاعا من أطلس الساحلي، والوادي الذي يفصل بين أطلس الصحراء وأطلس الساحلية يضم سلسلة جبلية متقطعة ومتباينة من حيث الارتفاع وشدة الانحدار، وهذه السلسة يطلق عليها أطلس الوسطى وتمتد من الغرب إلى الشرق.
    ج- جبال شمال شرق العراق:
    هذه السلاسل الجبلية إلتوائية حديثة التكوين تشبه في خصائصها وتكوينها جبال أطلس ولقد كانت جزءا من بحر تثس القديم وظهرت في أواخر عصر الأليوجوسين كيف نميز بين سلاسل جبال العراق:
    - الجبال الواقعة ما بين الحدود العراقية التركية وبين نهر الخابور وتشمل جبل شرانش وسلسلة جياكيرة.
    - الجبال الممتدة بين نهر الخابور ونهر الزاب الكبير وتتألف من سلسلتين سلسلة شمالية (جبال جيازينان) وسلسلة جنوبية تشمل قسمين القسم الغربي(جبل متينة) وقسم شرقي (سر عمادية).
    - الجبال الواقعة بين روبابر ي كوجك ونهر راوندوز ولها اتجاهات شمالية غربية وجنوبية شرقية وأهمها سلسلة (برادوست).
    - الجبال الممتدة بين نهر راوندوز والزاب وتشتمل على سلسلة قنديل وأبرز قممها (حاج إبراهيم) و(الحاج عمران)
    - الجبال الممتدة بين الزاب الأسفل وسيروان(نهر ديالي) وهي خط الحدود العراقية-الايرانية وتشمل جبل (سوركيف) و(كونره رش).
    - الجبال الممتدة شمال شرقي مدينة السلمانية وتشمل جبل (كوري كاجاو) وجبل (كومة دول).
    ح- جبال عمان:
    سلاسل جبال عمان التي تمتد على شكل قوس جنوب شرقي الجزيرة العربية هي امتداد لجبال زاجروس أو فرعا من فروعها، وهي منطقة التوائية فيها طبقات صخرية رسوبيةعلى طول الأطراف الجنوبية الشرقية لكتلة الجزيرة العربية وانفصال جبال عمان عن سلاسل زاجروس تم بسبب هبوط حدث في قشرة الأرض في منطقة مضيق هرمز، ومجموعة جبال عمان تقسم إلى ثلاثة أنواع من حيث طبيعة تكوينها الجيولوجي:
    - منطقة رؤوس الجبال:
    ويطلق عليها منطقة الصخور الجيرية، وتحتل الجزء الشمالي الأقصى من جبال عمان وهي تفصل بين مياه الخليج العربي ومياه خليج عمان، وتمتد من الشمال إلى الجنوب وعرضها من الشرق إلى الغرب، وتتألف المنطقة الجبلية من صخور جيرية تعرف بصخور (مسندم) وتنتمي إلى العصر الجوراسي والكريتاسي، تكونت أودية عميقة ذات جوانب وعرة شديدة الانحدار وتشرفعليها قمم جبلية عالية مثل جبل (حارم) وجبل (قعوة).
    - منطقة الصخور النارية:
    وتقع في الجنوب وتمتد في الأراضي الداخلية التي تقع في مواجهة خورفكان حتى النهاية الشمالية لمجموعة الجبل الأخضر وتتألف من مجموعة من الصخور النارية يطلق عليها مجموعة سمائل، مما يميز هذه الصخور أنها تتحلل تحت تأثير مناخ متناوب فيه الأمطار الأعاصيرية الشتوية مع جفاف الصيف وشدة حرارته، ومن أهم الأودية في هذه المنطقة وادي سمائل ووادي جيزي.
    - منطقة الهضبة الجيرية:
    تتمثل هذه المنطقة في الجبل الأخضر، وهو يشغل الأراضي التي تمتد إلى الجنوب من منطقة الصخور النارية، ترى الجبل الأخضر كحاف رأسية من الصخور الجيرية التي تمتد في السهل الصحراوي، الذي يمتد إلى الغرب من جبال عمان ، من أمثلتها جبل فايا وجبل حفيت. والجبال التي يتوسطها الجبل الأخضر تشرف بمنحدراتها الشرقية على خليج عمان وبمنحدراتها الغربية على الربع الخالي وتبدو بعدة أقواس تمتد من الساحل ما بين رأس الحد ورأس مسندم.
    2- الجبال الأنكسارية:
    هي جبال قديمة تأثرت بعوامل التعرية قبل أن تتعرض لحركات التصدع والأنكسار، وتمتد في الزمن الجيولوجي الثالث وأدت إلى تكوين البحر الأحمر كأخدود انكساري، وتنقسم هذه الجبال إلى ثلاثة أنواع وهي:
    - سلاسل جبال البحر الأحمر في مصر والسودان:
    تشكلت هذه السلاسل بالحركات الباطنية التي أدت إلى التصدع والانكسار والتي نتج عنها الأخدود الأفريقي العظيم، وتمتد من رأس خليج السويس شمالا وتتجه نحو الجنوب موازيا للساحل الغربي للبحر الأحمر، وتتميز بالانحدار الشديد نحو البحر الأحمر، وتمتد بينها وديان تعمل على قطعها وتمزيقها، من هذه الوديان وادي العلاقي ووادي حوف ووادي قنا.
    - سلاسل جبال الحجاز وعسير ومرتفعات اليمن:
    تمثل هذه السلاسل الافة الشرقية لحوض البحر الأحمر، وتمتد من رأس خليج العقبة شمالا حتى جنوب عدن، وتتميز بالانحدار الشديد نحو البحر وداخل شبه الجزيرة العربية، وتتقاطع هذه السلاسل بسبب الوديان التي تمتد من الشمال إلى الجنوب، من أمثلة هذه الجبال: جبال الحجاز وعسير ومرتفعات اليمن وأشدها ارتفاعا جبال عسير وتقم هذه السلاسل إلى:
    - سسلسلة المرتفعات الساحلية
    - سلسلة المرتفعات الوسطى
    - سلسلة الهضاب الداخلية
    - مرتفعات اليمن التي تمتد من الجنوب إلى الشمال وأعلى جبل فيها جبل حضور أو (النبي شعيب)
    سلاسل جبال الشام:
    هي جبال التوائية قديمة تعرضت لعوامل التعرية وحركات التصدع والأنكسار فشقت إلى مجموعتين، وتمتد بمحاذاة الساحل الشرقي للبحر المتوسط في سلسلتين متوازيتين ما بين جبال طوروس شمالا إلى خليج العقبة جنوبا، وتقسم هذه الجبال إلى أربع كتل منفصلة :
    - جبال الأمانوس والأكراد وسمعان: تمتد الامانوس من جبال طوروس إلى نهر العاصي، أما جبال الأكراد وسمعان سلسلة شرقية.
    - جبال العلويين والزاوية: تمتد إلى الجنوب، جبال العويين سلسلة غربية أما جبال الزاوية فهي سلسلة شرقية.
    - جبال لبنان الغربية والشرقية: تمتد من الجنوب، ويفصل بين السلسلتين سهل البقاع.
    - الجبال الواطئة: تمتاز هذه الجبال بكثرة سقوط الأمطار على سفوحها ساعجت على نمو الغطاء النباتي.

    3- الجبال التراكمية

    تمثل الجبال البركانية نموذج للجبال التراكمية في الوطن العربي، النشاط البركاني وما تسبب عنه من طفوح اللافا التي تراكمت على سطح الأرض العربية بأشكال وصور مختلفة أدى إلى تشكيل الجبال، وحدوث النشاط البركاني الذي جاء بعد التاريخ الجيولوجي لحدوث الانكسارات والتصدعات وقد استغرق الثوران البركاني أكثر من عصر جيولوجي لتكون الجبال.

    4- الجبال التحاتية:

    مرتفعات الهكار تضم عددا من الهضاب الوعرة التي تعرضت لعوامل التعرية فأزالت كثير من صخورها السطحية، وتفصل الهضاب وديان ذات جوانب شديدة الانحدار حفرتها السيول والمياه، وللتعرية المائية دخل في تشكيل هذه الجبال.

    الهضاب
    تشغل الهضاب في الوطن العربي مساحات واسعة تمتد من أقصى غربه إلى أقصى شرقه ، فهي بذلك أكثر أشكال السطح انتشارا.
    و الهضاب الكبيرة الواسعة التي تؤلف أساس الأرض العربية تبدو قليلة الإرتفاع فإن متوسط ارتفاعها يتراوح بين (400-600 م) ويندر أن ترتفع لأكثر من ذلك عند حافاتها. ويعود ذلك لقدم تكوينها مما وفر لعوامل التعرية المختلفة الوقت الكافي لنحتها وتحويلها لأن تكون تحاتية أقرب منها هضابا عالية .
    يشير التاريخ الجيولوجي إلى أن هضاب الوطن العربي كانت هضبة واحدة تمتد من الخليج العربي إلى المحيط الأطلسي، حتى تكون البحر الأحمر فشطرها إلى هضبتين كبيرتين ، هما هضبة شبه الجزيرة العربية بامتدادها الشمالي الشرقي نحو بادية الشام وهضبة العراق الغربية ، والهضبة التي تمتد عليها الصحراء الإفريقية العظمى .
    العوامل الأساسية لتكوين ملامح وظواهر هضاب الوطن العربي؟
    1. طبيعة التكوينات السطحية ودرجة تماسكها وصلابتها.
    2. أثر فعل المياه الجارية السطحية ودرجة تماسكها وصلابتها.
    3. التبابن الواسع في درجات الحرارة بين فصلي الصيف والشتاء وبين فترتي الليل والنهار.

    هضاب الوطن العربي
    أ. هضبة شبه الجزيرة العربية:
    تتألف من كتلة كبيرة عظيمة المساحة ذات صخور قديمة أركية نارية أو متحولة ، وهي تمثل قطاعا من قطاعات الكتل التي كانت تكون القارة القديمة جندوانا . وهذا يعني أنها اليابس القديم الذي تعرض للحركات الأرضية أثناء الزمن الجيولوجي الثاني. وتشغل القاعدة الأساسية للأرض العربية في القسم الآسيوي ،فتمتد من الخليج العربي شرقا إلى مرتفعات البحر الأحمر غربا ومن البحر العربي جنوبا حتى حدود الوطن العربي في الشمال .
    لقد نتج عن تباين شدة عوامل التعرية وعن مقدار صلابة الصخور وتماسك تكوينها أن تنوعت الظواهر فوق سطحها من مكان لآخر . فالصخور الصلبة والشديدة المقاومة بقية لتشكل حافات صخرية بارزة أو كتل جبلية متناثرة مثل جبل (طويق) وجبل (شمر) أما تلك الجهات ذات صخور الأقل مقاومة لعوامل التعرية فقد حولها النحت إلى أرضي منخفظة وإلى أحواض تملاءها الرواسب الرملية .
    وتدل الدراسة التفصيلية أن هذه الهضبة تتشكل من عدة هضاب متصلة يتراوح متوسط ارتفاعها بين (500-900) م وهذه الهضاب هي هضبة بلاد الشام ، وهضبة نجد وهضبة جضرموت .
    1-هضبة بادية الشام.
    تقع في أقصى الشمال ما بين مرتفعات جبال طوروس و كردستان في الشمال وصحراء النفوذ في الجنوب وما بين سهل الرافدين شرقا و منحدرات جبال الشام غربا . يبلغ متوسط ارتفاعها حوالي (600)م . وهي ذات سطح ينحدر بصورة عامة من الغرب إلى الشرق و تدخل ضمن حدود العراق و سورية والأردن . كما أنها تضم بعض الكتل الجبلية مثل جبل (سنجار و عبد العزيز والدروز) والهضاب مثل (حماه-حمص) كما تضم أحواض مثل (حوض دمشق و ومنخفض تدمر ومنخفض الثرثار).
    2-هضبة نجد.
    تشغل هضبة نجد مساحة تمتد بين خطي العرض (20ش-28ش) فيما بين النفوذ الكبير شمالا والربع الخالي جنوبا ومابين المنحدرات الشرقية لمرتفعات البحر الاحمر غربا وصحراء الدهناء شرقا. ويبلغ متوسط ارتفاعها عن مستوى سطح البحر حوالي (1000)م ، ويكون انحدار سطحها من الغرب الى الشرق ، و تظهر فوق سطحها أحواض منحوتة تملؤها رواسب رملية وكتل جبلية. كما تتنوع التكوينات وتختلف قدرتها على مقاومة عوامل التعرية وهذا التنوع يزداد في الجزئ العربي من الهضبة وقد يعود ذلك لطبيعة الصخور والارتفاع .
    3-هضبة حضرموت.
    وهي ذات سطح ينحدر بصورة عامة من الغرب إلى الشرق وهي أكثر وعورة وتضرس من هضبة نجد . ويبلغ متوسط ارتفاعها حوالي (1000)م وتعلو سطحها العام كتل جبلية وهضيبات يزداد متوسط ارتفاعها عن سطح الهضبة لبضع مئات من الامتار . ويمكن مشاهدة تمزق سطح الهضبة الذي نتج بفعل المجاري المائية و الوديان التي تتعرض لها بعد موسم طويل من الجفاف مما أدى إلى اكتسابها درجة متقدمة من التضرس .
    ب-هضبة أفريقيا الشمالية.
    وهي واسعة تمتد شمال قارة أفريقيا عند أقصى اتساع لها من الغرب إلى الشرق تمتد لمسافة تصل حوالي (5000)كم كما تمتد من سواحل البحر المتوسط شمالا وإلى الجنوب نحو داخل القارة مسافة (2000) كم تقريبا وعلى هذه الرقعة الواسعة تشغل الصحراء الأفريقية العظمى أوسع جهاتها وأعظمها وهي بذاك تشكل أعظم وأكبر صحاري العالم الحارة .
    وهذه الهضبة كهضبة شبه الجزيرة العربية هي جزء من يابس العالم القديم فهي النواة التي تنبت حولها القارة الافريقية عبر العصور ، وهي من بقايا القارة القديمة جندوانا . صخورها قديمة شديدة المقاومة لعوامل التعرية لذلك فإن الظواهر التي فوق سطحها تعتمد أساسا على شدة هذه العوامل لذلك فإن صفة استواء السطح وقلة الارتفاع وبساطة الشكل من الخصائص الأساسية لهذه الهضبة .

    أنواع السطوح التي نتجت عن عوامل التعرية و طبيعة التكوينات الجيولوجية للهضبة:
    1-تكوينات العرق.
    وتتكون عادة من رمال ناعمة تنتشر في مساحات واسعة بصورة كثبان رملية و تظهر على شكل تلال قليلة الارتفاع ، وقد يطلق على مناطق العرق بعض التسميات المحلية مثل الأدهان و الرملة.
    2-تكوينات الرق.
    وهي غالبا ما تكون واسعة المساحة و مستوية السطح تغطيها تكوينات خشنة قوامها يتراوح بين الحصى و الأحجار و الرمال و بعض الكتل الصخرية الصلبة ، وأشهر مناطقها هو (سرير كلنثو).
    3-تكوينات الحمادة.
    وتتميز بسطح صخري شديد الصلابة عار من الرمال أو الحصى و تغطي مساحات واسعة ، ومن أمثلتها (الحمادة الحمراء ) وتبلغ مساحتها حوالي (100،000)كم2 .
    أبرز الظواهر التي توجد في هضبة أفريقيا.
    1- الأحواض
    2- الوديان الجافة
    3- الحافات القارية
    4- الكتل الجبلية

    السهول
    يمكن أن نميز في الوطن العربي ثلاث أنواع من السهول هي السهول الفيضية و سهول الوديان الجبلية و السهول الساحلية.
    أ-السهول الفيضية: ويقصد بها السهول التي كونتها الأنهار مثل سهل وادي الرافدين وسهل وادي النيل
    1- سهل وادي الرافدين.
    ويعتبر من أوسع السهول الفيضية في الطن العربي ،تبلغ مساحته (93،000)كم2 ويمتد على شكل مستطيل طوله يصل إلى (650)كم وعرضه (250) كم . ويلعب هذا السهل دورا هاما في اقتصاد العراق فهو يضم أهم أراضي النشاط الزراعي كما يسهم في زيادة الانتاج القومي خاصة في مجال الزراعة وتربية الحيوان.
    2- سهول وادي النيل .
    تبلغ مساحته (32) ألف كم مربع من مساحة مصر.وتبلغ مساحة الدلتا (22)ألف كم مربع,وهي أراضي خصبة تكونت من الغرين الذي يجلبه النهر . و أراضي الوادي تضيق في الجنوب و تتسع في الشمال حيث يبلغ أقصى اتساع لها عند (بني سويف) بعدها تنتشر شمال القاهرة على هيئة مروحة واسعة هي الدلتا . و السهل هو أساس الحياه المصرية فهو يضم الأراضي الزراعي و مراكز الإستيطان الريفي و الحضري.
    ب- الوديان الجبلية: تبني هذه السهول مسيلات المياه التي تسببها الأمطار و الأنهار الجبلية وهي روافد الأنهار الكبيرة و تمتاز بقلة مساحتها و أراضيها الصالحة للزراعة ومن نماذجها سهول (شهرزور) (رانية و سيبو و سوس).
    ج- السهول الساحلية: يشرف الوطن العربي على بحار و محيطات وخلجان فتشكلت له سواحل يزيد طولها على (14)ألف كم.وهذه السواحل عبارة عن شريط من الأرض التي تنحدر من الجبال المجاورة للبحر,وتختلف من حيث السعة وطبيعة التكوين ونوعية التربة و طبيعة المناخ ودرجة الإزدحام البشري .ومن أمثلتها:
    1- السهول الساحلية للبحر المتوسط.
    وهي أطول السهول الساحلية في الوطن العربي و أهمها من الناحية الإقتصادية و أكثرها ازدحاما بالسكان,وتبدأمن حدود سوريا الشمالية وتستمر في لبنان و فلسطين,وهي عبارة عن عن سلسلة من السهول (عكار,صيدا وصور,وعكا ,صارونة).
    2- السهول الساحلية للمحيط الأطلسي.
    وهي سواحل طويلة تمتد من طنجة حتى حدود موريتانيا مع السنغال لمسافة تقدر (2000)كم ويتراوح اتساعها بين (30-250)كم كما أنها تضيق عندما تتعامد السلاسل الجبلية مع الساحل و تتسع عند الثنيات المحدبة.
    3- السهول الساحلية للخليج العربي.
    تمتد هذه السهول على طول الساحل الغربي للخليج العربي بين رأس مسندم ومصب شط العرب ,وهي في مجموعها سهول صحراوية مجدبة رملية منخفضة ذات صطح منبسط تكثر فيها السبخات و الترب المالحة و التلال الرملية و يعود ذلك لسببين هما:
    1- أنها حديثة التكوين ,أي أن مياه البحر لم تنحسر عنها الا منذ عهد جيولوجي قريب.
    2- أن أجزائها لا تلتقي بأية سلسلة جبلية لأنها تعتبر رقا قاريا لكتلة الدرع العربي التي تتألف منه أرض الجزيرة العربية.
    (منقول)


    التعديل الأخير تم بواسطة محمود حماد ; 17-02-2012 الساعة 03:43 PM

  2. #2
    عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    الدولة
    القيصرية/المحلة الكبرى/غربية
    المشاركات
    9,506
    شكرا جزيلا لك

    وجزاك الله كل خير

    وجعله في ميزان حسناتك

 

 
+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. تجربة في حب الوطن ( بداية المشوار) مع الجودة
    بواسطة مرفت محمد فايد في المنتدى تجارب الأعضاء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-08-2013, 01:27 PM
  2. جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمى المتميز على مستوى الوطن العربى
    بواسطة فاطمة الزهراء سالم في المنتدى القسم الدولي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-02-2012, 12:14 AM
  3. دموع الوطن
    بواسطة مرفت محمد فايد في المنتدى أخبار عامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-02-2012, 01:23 PM
  4. عزيزي المعلم جودة التعليم في مصلحة الوطن
    بواسطة مرفت محمد فايد في المنتدى المعلم وشئونه
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-03-2011, 02:51 PM
  5. مصر هى الوطن والمواطنة
    بواسطة محمد حسن ضبعون في المنتدى المكتبة العلمية (كتب وأبحاث علمية)
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-02-2011, 03:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك